Bookmark and Share

2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28  29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69

1

الخيارة والمفسدون

  

أنت تخاطب من أمامك بلغة يفهمها، ولا تخاطب كل الناس بنفس الخطاب لأنهم لن يفهموا اصطلاحاتك المعقدة، وإن كانت هذه الاصطلاحات بالنسبة لزميلك في الدراسة هي كلمات بسيطة وعادية.. فلكل مقام كلام.. فالرجل البسيط عندما تصف له ماهو الزمن، وهذا شيء غير محسوس فتقول له: "الزمن زي الخيارة يوم في إيديك ويوم في إيد واحد غيرك".. هذه الطريقة هى طريقة الوصف بالصور، أي أسلوب مصحوب بصورة محسوسة، لتعبر به عن شيء غير محسوس.. وعندما تكلم رجل الفيزياء تقول له: الزمان شيء نسبي افتراضي يتغير بتغير المكان، ولذا فالزمان على كوكب المشتري يختلف عنه على كوكب الأرض لأن اليوم على الأرض طوله مرتبط بطول الليل والنهار وطولهما مرتبط بسرعة دوران الأرض حول نفسها.. وهذه طريقة عميقة تحتاج الى خلفية ثقافية لفهمها.

ولنتوقف عند هاتين الطريقتين قليلاً، وندع الطريقة الثالثة جانباً حتى لا نصعب على الناس.. لأنك إن صعبت على الناس فسيجمعوا حطباً ويحرقوك، حتى وإن كنت تقول الحق، وهكذا فعلوا مع من قبلك مثل ابن رشد وجالليلو.. أو أنك تقول كلام غير مفهوم مثل ابن عربي فيكفروك، ويكفروا جدود جدودك كمان.. هم هكذا الناس.. برغم أنهم طيبون لكن يمكن استغلالهم وتحويلهم الى شياطين بشرية بطريقه بسيطة جدا ينفذها بعض المفسدون في الأرض.

نعود الى اللغة والخطاب بطريقتين.. الأولى طريقة الصور مثل الوصف بالخيارة والثانية الطريقة العميقة.. وتعالى نتخيل أن "نلخبط الأمور"، ونستعمل لغة الخيارة مع أستاذ الفيزياء ونقول له (الزمن مثل الخيارة) فسينفجر ضاحكا عليك ويقول لك "دا كلام في البدنجان".. ولن تتصل معه في حوار وتفاهم جدي إلا إذا كلمته بلغته التى يفهمها.. يعنى لن تسيطر عليه ولن تبهره بلغة الخيارة.. فهو أكبر من لغة الخيارة ياصديقى.. لن تسيطر على عالم الفيزياء بلغة الخيارة.. وتعالى نفترض العكس، أنى أخاطب الرجل البسيط باللغة العميقة، وهى أن الليل والنهار طولها مرتبط بدوران الأرض التى جعلها الله سبحانه وتعالى تدور في فلك معلوم.. فماذا سيكون رد فعل الرجل البسيط عندما يسمع منى ذلك سيسطر عليه الانبهار بى وبحجم الثقافة التى عندي وسأكون بالنسبة له عالم كبير ولاسيما إن أرفقت كلامى ببعض الأحاديث والآيات القرآنية فسيخر الرجل ويقبل رأسي ويقول لي: بارك الله فيك وأكثر من أمثالك.. فقد تملكت الرجل حالة الانبهار بشخصى.. و"يا سلام لو لبست له لباس أبيض في أبيض"، وأطلقت لحية طويلة مصففة واضعاً على رأسي شال أبيض أو طاقية مستديرة الجوانب فتكون قد اكتملت عوامل الإبهار وصرت أمثل له وجها من وجوه الصالحين، وطبعا ستنهمر علي الألقاب مثل أبا الهيثم وأبا الحسن.. ولو حفظت سند حديث كامل أو عشرة أحاديث بسندها أصير بالنسبة له أعلم علماء الحديث أيضا.. وهنا تكون الصورة المبهرة اكتملت تماما وصار الرجل البسيط من أتباعى، فلو قلت له بعد ذلك.. اطبخ أعداء الله وكل لحمهم لفعل ذلك.. السر كله في أننى لخبطت لغتي الخطاب واستعملت هذه اللغة مع الفئة الأخرى.. فتنجح هذه الفكرة مع الرجل البسيط وأيضا مع أنصاف المثقفين، فهم أشد كارثية ومصيبة من استغلال البسطاء.. أي استعمال اللغة العميقة مع الانسان العادي تؤدي الى انبهار ثم سيطرة.. اتفقنا.. ولكن استعمال لغة الصور والوصف بالخيارة لن تبهر عالم الفيزياء.. يعنى نحن متفقون أنه يجب علينا ان نناقش هنا على الأقل لغتان للخطاب.. (عارف والله انهم اكثر من لغتين).. وأننا إذا استعملنا لغة مع غير أهلها تؤدي الى عواقب قد تكون وخيمة.. وأن أبو الروينى وأبو الهيثم وأبا المفدي وغيرهم وما شابههم من أسماء قد انتبهوا لذلك واستعملوا لغة عميقة مع عامة الناس ولذا استطاعوا أن يبهروهم أولا ثم يسهل عليهم بعد ذلك أن ينشروا العنف والفساد في الأرض، وخاصة بعد أن ألبسوه لباس الدين بالجلباب الأبيض والطاقية أم حيطة والشال الأبيض فوق الرأس.. إنهم المفسدون في الأرض حتى وإن كانوا تحت شعار الدين.. فالدين منهم براء.. هذا يعني أننا فهمنا هنا بالتفكير المنظم أنه يجب علينا أن نخاطب الناس بلغتهم وعلى قدر عقولهم، وأنه يجب أن نتكلم بلغات مختلفة أو بطرق خطاب مختلفة لنفس اللغة حتى نوصل المعلومة الى البشر.. إذا كنا نحن كبشر قد توصلنا إلى ذلك.. فلم ولن يخفى ذلك على علام الغيوب سبحانه وتعالى.. وقد خاطبنا في القرآن الكريم بطرق خطاب مختلفة حتى يجد كل إنسان فيه لغة الخطاب التى يفهمها.. فخاطب الناس بلغة الصور والتصوير ووصف لهم الجنة بأشياء يعرفونها وخاطب عالم الفيزياء أيضا بلغة يفهمها وخاطب الراسخين في العلم (الراسخون في العلم ليسوا ابن المفدى ولا أبو الهيثم ولا أبو الروينى).. بلغة فيها الرمز والتبيان.. القرآن به خطابات مختلفة لطبقات مختلفة.. فخذ منه ما يتناسب مع عقلك.. ولا تخلطوا الأمور ولا تستغلوا بساطة البسطاء.. وازرعوا الشجر والمحبة ولا تقتلوا البشر ولا تقطعوا الشجر.. عش في سلام ودع الآخر يعيش في سلام.. فليس لك عليهم من سلطان.. وأما المفسدون في الأرض تحت ثياب كاذبة فحسابهم على الله.. من يعتقد أن عنده من المقومات أن يفهم هذه الكلمات ويستوعبها فسيعرف أن ابن رشد قالها من قبلي ولكن بعضهم لم يفهم الرجل "فولعوا فيه بجاز وأحرقوه".. أيضا بسبب المفسدين في الأرض والمختبئون وراء الجلباب الأبيض ووراء الأسماء المنمقة التى اختاروها لأنفسهم.. وما ربك بغافل عما يفعل المجرمون.

 

 2

هل تحتاج عيوننا إلى إصلاح؟!

   

سندخل إلى الاختبار معا.. حتى نعرف أن الأذن لم تعد تسمع وأن العين لم تعد ترى..

اليوم في العاشرة صباحاً جلست أنا وصديقى نتناول طعام الإفطار في الريف، خارج المدينة، وفي أحضان جبال الألب، في غرب النمسا..

وبدأ الحديث عن نوعية الفطور، وكان أمامنا أنواع من الخبز "تلخبط الدماغ" فهذا بالسمسم وذاك بحبوب نبات عباد الشمس، وهذا ملييء بحبوب القرع العسلي.. واخترت الخبز بحبوب القرع العسلي ونصحت صديقى به أيضاً، وقلت خذ هذا النوع "ده كويس"، ونظرت له نظرة خبيثة أعتقد أنه فهمها، وكأنى أقول له حبوب القرع العسلي مفيدة للرجال.. ـ ولا تذهب أفكاركم بعيداً ـ فأنا لم أكن أقصد الذكورة إطلاقاً، ولكني قصدت أنها مفيدة للبروستاتا التى تشكل مشكلة كبيرة للرجال بعد سن الأربعين.. فحب عباد الشمس مفيد جداً ويوقف نمو البروستاتا.. وقد يسألنى البعض: ولماذا يجب أن نوقف نمو البروستاتا، ولماذا تكبر البروستاتا من أصله.. وهنا أتذكر حوار لى مع صديق نمساوي، وهو طبيب أمراض تناسلية، والذي كان يقول لي أنه لابد بعد سن الأربعين أن تعمل فحص البروستاتا، وأنا بالطبع أرفض أي فحوصات إلا إذا كنت مريضا، وكنت أقول له: الصحة تمام ولا أحتاج فحوصاتك.. فقال لي: هناك شيئان يكبران عند الرجل بعد سن الأربعين.. فقلت: ماهما?.. فقال: عقله والبروستاتا.. ومن هنا عرفت قيمة هذه البروستاتا التى إذا تضخمت تسبب الموت للكثير من الرجال.. وقال: عليك بأكل حبوب القرع العسلي (اللب الأبيض)، ولهذا اخترنا هذا النوع من الخبز لإفطار اليوم ومعه عسل النحل وقليل من الجبن، وأيضا بيض شم النسيم وجلسنا في أحضان الطبيعة نتناول طعام الإفطار.. ولن أحكى لكم عن الحديث الذي دار حول أن الإفطار رائع هنا والخبز جميل والسعر مناسب.. وأننا نتمنى أن يصنع الناس في بلدنا مصر خبز بحب القرع العسلي مثل النمسويون.. وقال لي صديقي: لو عمل أحدهم مثل هذا الخبز في مصر فسيبيعه بسعر فلكى ويستغل الناس ويقول لهم إنه خبز طليانى.. ناقشنا الاستغلال الذي في بلادنا والأحوال التى لن يغيرها إلا رب العباد، ولكن رب العباد قال ما معناه أنه لن يغيرها إلا إذا غيرتم أنتم أنفسكم.. طيب و"نغير النصابين والمنافقين اللى في بلادنا دول ازاي".. وأثناء هذا الكلام قال صديقى: "الشجرة اللى وراك دي رائعة".. فنظرت إليها: وقلت له: فعلاً شجرة جميلة.. ولكنه رد قائلا: لا.. دي شجرة جامدة.. فضحكت ونسيت الموضوع، وبعدها قمنا نتمشى، وصورت الشجرة، ولكن عندما اقتربنا منها رأيت عليها لافتة حماية.. أي أن هذه الشجرة تحميها الدولة، وقطع فرع واحد منها هو جريمة كبرى مثل جريمة من يسرق حجراً من الأهرامات مثلا.. ولكى يجعلوا هذه الشجرة محمية طبيعية لابد أن تكون مميزة جداً.. وفعلا بعد أن دققت النظر وجدت بها جمالاً وسحراً وتناسقاً في الهيئة لم أره من النظرة الأولى، مثل صديقى الذى رأى هذا الجمال بمجرد أن رآها.. وأنا رأيتها عند النظرة الثالثة.. ألم أقل لكم أن العين تحتاج إلى تدريب حتى ترى الجمال.. إذا نظرت إلى هذه الشجرة ووجدت أنها طبيعية جداً فاعلم أن عيناك أيضاً مثل عينى تحتاج الى تدريب.. ولكن انظر وافحصها جيدا فربما ترى هذا الجمال مثلي من النظرة الثالثة.

وكابن بطوطة المصري تعلم.. أن ترى الجمال في شجرة..

 

3

اصمت يا رحالة..

وليتكلم المهندس؟!

 

لا تتكلم يارحالة كفى كلاماً.. لا نريد أن نتعلم منك شيئاً.. لا نريد منك خبرات الحياة التى جمعتها على مدى 23 عاماً من الترحال في كل بلاد المعمورة.. اليوم لابد أن نترك هذا الرجل الرحالة جانباً ليس لأن صوته خافتاً.. ولكن ماذا يفيدنا أن يؤذن هذا الرجل في مالطه؟.. وما فائدة أن يغنى في وسط الطرشان؟..

 غني وتكلم يارحالة كما تريد.. فلن نسمع لك كلاماً.. لأنك تتكلم لغة غريبة علينا.. أنت تكلمنا عن بلاد تقدمت وتغيرت وتجعلنا نتحسر على وجع القلب الذي نعيش فيه.. اصمت يارحالة بارك الله فيك.. وسيبنا في حالنا ياشيخ.. فأنت تكلمنا عن الحد الأدنى للأجور في استراليا (21 دولار في الساعة).. ليس في اليوم ولكن في الساعة.. ونحن نأكل خضروات سقوها بماء مجارى ولحم حمير.. و"مش عارفين ناكل لقمة نضيفة ولا عارفين ندفع تمن العلاج لأولادنا".. أنت تكلمنا يارحالة عن الحياة الكريمة ونحن نخاف من أن نتكلم حتى لا ندخل السجن بتهمة تهديد الأمن العام.. اسكت ياشيخ ربنا يسترك ويخليلك ولادك.. طب ياعم يا رحالة لوعندك خبرات كتيرة كده.. طيب قول لنا نعمل ايه في البلد دي؟.. ولعلمك مهما تقول برضه مش حنسمع الكلام لأن احنا احسن من ننفذ فلسفة (اضحك وابتسم وانظر للجبل) يعنى احنا حنتسلى معاك في الكلام وبس .. ولما يخلص الكلام ولاكأننا سمعنا حاجة .. ماهو عشان كده بنقولك (اصمت يارحالة) وريح دماغك .. بس لو تعرف تقول لنا نعمل ايه في البلد دي يبقى كتر خيرك أو تقول لنا (كيف تبنى الدول؟) .. أيوة (كيف تبنى الدول؟)..

وهنا رد الرحالة غاضبا وقال: والله العظيم أنتم معكم حق.. وسأجيب على سؤالكم.. ولكنى اليوم سأكلمكم بلغة مختلفة تماماً.. لغة الأرقام والمعلومات المؤكدة.. يمكن ربنا ييسر الأمور ونوصل لنتيجة.. سنتكلم بلغة المهندسين.. نعم سنترك الرحالة جانباً وسأجعل المهندس يتكلم.. وبرغم أن الرحالة هو نفسه المهندس.. لكن أمرنا لله.. تكلم أيها المهندس واصمت ايها الرحالة.

المهندس يتكلم ويقول: كنت بالأمس في أعرق جامعة هندسية في أوربا وهى التى تخرج صفوة علماء الهندسة في أوربا منذ أمد طويل وكان لي الشرف أن أكون واحدا منهم.. ولن أتكلم هنا كثيراً عن نفسي وعما أنجزته في حياتى الهندسية، ولكن يكفي هذه الجامعة أنها تعلم بها شخص واحد يعد هو أفضل العقول البشرية المعروفه في العصر الحديث وهو الذي فك أسرار الكهرباء وجعلك تستمتع بنتائجها كل يوم في بيتك وهو (نيكولا تسلا).. ولن أتحدث عن (البروفسور لست) وشركته التى كان ومازال لها فضل تطوير مواتير السيارات التى تركبها.. يجب أن أتوقف هنا عن تعداد باقي الأشخاص وإلا لن ننتهى اليوم من الكلام.. لأن تقريبا كل من درس هنا ترك بصمة في مجال تصميم الماكينات.. كلهم هنا في مثل هذه المستويات.. وقد جمعونا مرة أخرى بعد 25 سنة منذ تركنا هذه الجامعة.. ليكرمونا ويمنحونا الدرجات العلمية الشرفية مرة أخرى.. وحتى يستفيدوا من خبراتنا في هذا المجال لتصب خبراتنا في الجامعة وحتى يبقى الاتصال بيننا دائما بالجامعة التى تخرجنا منها.. وبدأ الاحتفال بموسيقى الساكسفون وبعدها بدأ يتكلم رئيس الجامعة عن كل شخص من هذه القمم العلمية الموجودين في الصورة وماذا أنجز في خلال الخمسة والعشرون سنة الماضية في مجال الهندسة.. ووجد رئيس الجامعة نفسه في مأزق كبير جدا.. فلو عددنا ما أنجزه شخص واحد فقط فسيحتاج الى وقت طويل.. فقد كان حجم الإنجازات مرعباً.. فاتفقنا أن يختصر ذلك في ثلاث دقائق فقط عن كل شخص.. وهنا المهمة كانت صعبة جداً.. فقد كان بيننا من حقق إنجازات مبهرة وكبيرة.. فالتطوير الهندسى الذي صنعه هؤلاء الرجال في بلادهم كاف لرفع مستوى دول بأكملها.. فلن أعدد لكم هنا الابتكارات والاختراعات الهندسية لأنها صعبة الفهم قليلاً، وتحتاج الى وقت طويل وسأذكر لكم ثلاثة أمثلة فقط.. أحد زملاءنا الذين معي في الصورة وصل بحجم شركته المادي الى أن دخلها في هذا العام وصل 300 مليون يورو.. تخيل كم بيت يعيش من هذا الدخل وكم نصيب الدولة من هذا الرجل فقط على مدى خمسة وعشرون عاما ً.. وزميل آخر أبحاثه كلها حول كيف نبدأ وضع أساسيات المصانع الحديثة التى ستنتشر بعد 30 عاماً من الآن ووضع البنية الأساسية لما يسمى (Smart Company) وكيف نؤسس لطرق التواصل بين الماكينات بعضها ببعض وبين الماكينات والبشر.. موضوع يحتاج الكثير من الشرح ولكن ما يهمنا منه هو أنهم يخططون من الآن لما سيأتى بعد 30 سنة.. وواصل رئيس الجامعة حديثه عن الآخرين فكان عندما يتكلم عن هذا.. فيقول أن له اختراع أو اختراعين أو ثلاثة اختراعات أو تطوير لماكينات كذا وكذا.. والمثال الثالث بكل تواضع هي كانت الماكينات التى طورها المهندس أحمد الشهاوي في مجال أنصاف الموصلات وإنتاج الوحدات الأساسية للالكترونيات (Wafer) ووجد رئيس الجامعة أمامه معلومات عن 16 اختراع وابتكار في إنتاج ماكينات أنصاف الموصلات.. فبعد أن تكلم عن التاريخ الهندسى للشهاوي قال جملته التى ستسمعونها في الفيديو: (وسأكتفى بأن أقول أن له العديد من الاختراعات والابتكارات الهندسية).. واأثارت هذه الجملة شغف زملائي مما جعلوهم يقبلوا علي بعد المحاضرة ليناقشوا إنجازاتى في هذا المجال.. وكنت أنا الوحيد بينهم الذي عملت بهذا المجال الذي يكتنفه الكثير من الغموض والسرية الهندسية.. وطبعا كان سر الإقبال أيضا أننى لم أكن فقط المصري الوحيد بينهم.. ولست فقط العربي الوحيد.. بل الأجنبي الوحيد من خارج قارة أوربا.. وشعري الأسود والعيون البنية كان لها جاذبية الشرق وجماله.

تعالوا نكمل حديثنا واعتبروا كل هذا فقط هو تمهيدا لكى اجيب على سؤالكم.. وهو (نعمل ايه في بلدنا ياباشمهندس؟).. لا تتسرعوا ستصلكم إجابة صريحة بدون أي دبلوماسية.. وإن كنت واثق أنكم بعد أن تقرؤوا السطور التالية ستصلون الى الإجابة بأنفسكم ولن تحتاجوا أن تسألونى عنها.

تعالوا نتكلم قليلاً بلغة الأرقام وبموضوعية بحتة وسأترك لكم أنتم الإجابة بشرط واحد أن لا تهاجموني في شخصي حتى لو اختلفنا في تشخيص المرض.. فأنا لست محسوباً على أي فئة ما ولا مجموعة ولا أحزاب ولا سياسة إطلاقاً.. وإنما محسوب فقط على حب مصر الذي يسيطر على قلبي طوال سنين الغربة وليس لي خيار في ذلك.. لأن حب هذه البلد هو جزء من كياني الذي لا يمكن استبداله بأي حال من الأحوال.. أذاً تعالوا نتكلم بلغة المهندسين.

فقد حاولت أن أعرف سر قوة هذه الجامعة التى يتخرج منها علماء بهذا المستوى يحملون لواء الهندسة الأوروبية فأنا أعرف تاريخ الجامعة وأصالتها وصعوبتها أيضاً.. ولكني سألت عن الميزانية والأموال التى ترصدها الدولة النمساوية لهذه الجامعة الهندسية فقط، ولتصميم الماكينات بالتحديد.. فليس لنا هنا علاقة بكليات الطب والكيمياء والتجارة ولكننا نتكلم هنا عن تصميم الماكينات.. وهنا ظهرت المفاجئة.. الدولة ترصد للأبحاث العلمية في هذه الجامعة مبلغ 235 مليون يورو سنوياً.. مبلغ رهيب.. تعالوا نسهل العملية الحسابية تقريباً ونفترض أنها فقط ربع مليار يورو سنوياً.. ولو حولنا هذا المبلغ الى الجنيه المصري يعادل 5 مليار جنيه مصري.. ايه ده كله.. فقط لجامعة جراتس الهندسية كل سنة خمسة مليار جنيه.. خليك معايا يا صديقي ولا تنزعج ولا تقول (واحنا حنجيبوا الفلوس دى منين؟).. سنواصل العملية الحسابية.. أي أن هؤلاء الذين معى في الصورة كلفوا الدولة النمساوية خمسة مليارات في السنة؟.. نعم هذا صحيح.. ولكن لا تنسى أننا نتكلم عن بشر مميزين ومخترعين ومبتكرين ومصممين ماكينات على أعلى مستوى علمى في أوروبا.. مش خسارة فيهم لأنهم سيفيدون الاقتصاد بأكثر من ذلك..

نواصل العملية الحسابية.. في مثل هذه التخصص في هذه الجامعة يحتاج الشخص في المتوسط الى تسع أو عشر سنوات من الدراسة الشاقة.. يعنى أن إنتاج مثل هذا العدد من المهندسين يحتاج الى عشر سنوات وكل سنة تكلف خمسة مليارات بالجنيه المصري.. أي كى نحصل على هذه المجموعة المميزة من المهندسين علينا أن نعرف أنهم قد كلفوا الدولة النمساوية 50 مليار جنيه مصري.. أكرر الرقم للتذكرة (50 مليار جنيه مصري).. وقف يا باشمهندس... واحدة واحدة.. الرقم ده مش غريب على ودنى.. أو رقم مشابه له.. افتكرت.. مش الفلوس اللى جمعوها لحفر قناة السويس الجديدة كان برضه (60 مليار جنيه).. نعم صحيح.. يعنى تقريباً نفس المبلغ.. ايوه صحيح.. عايز تقول إيه يا باشمهندس؟.... عايز تقول إيه يا باشمهندس؟. يرد المهندس قائلاً: مش عايز أقول حاجة ولا أناقش وأقارن العائد الاقتصادي للقناة الجديدة مع العائد الاقتصادي لهؤلاء البشر الذين معي في الصورة.. أنا سأطرح سؤال واحد فقط وأنت تجيب بنفسك كما تريد.. وإن أجبت على السؤال بصدق وموضوعية وبدون شتائم ولا انفعالات ولا تحيز لأحد.. لو أجبت على السؤال الذي سأطرحه الآن بصدق ستعرف (كيف تبنى الدول).

عندنا هنا مثالين فقط لا ثالث لهما.. دولة استثمرت خمسين مليار لتخرج هؤلاء العلماء الذين في الصورة.. ودولة أخرى استثمرت نفس المبلغ في حفر قناة جديدة.. أيهما أفضل؟ الذي استثمر في العلماء؟ أم الذي استثمر في القناة؟

ببساطة شديدة جداً... أيهما أفضل هؤلاء العلماء؟ أم القناة؟

هكذا يا صديقي (تبنى الدول)..

سؤال يطرحه عليكم المهندس أحمد الشهاوي، وهو نفسه الرحالة المعروف باسم (ابن بطوطة المصري).. بعد تكريمه من جامعة جراتس الهندسية بالنمسا.

السؤال هو:... أيهما أفضل هؤلاء العلماء؟ أم القناة؟

 

 

taa.austria@gmail.com