Bookmark and Share

2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28  29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69

1

الخيارة والمفسدون

  

أنت تخاطب من أمامك بلغة يفهمها، ولا تخاطب كل الناس بنفس الخطاب لأنهم لن يفهموا اصطلاحاتك المعقدة، وإن كانت هذه الاصطلاحات بالنسبة لزميلك في الدراسة هي كلمات بسيطة وعادية.. فلكل مقام كلام.. فالرجل البسيط عندما تصف له ماهو الزمن، وهذا شيء غير محسوس فتقول له: "الزمن زي الخيارة يوم في إيديك ويوم في إيد واحد غيرك".. هذه الطريقة هى طريقة الوصف بالصور، أي أسلوب مصحوب بصورة محسوسة، لتعبر به عن شيء غير محسوس.. وعندما تكلم رجل الفيزياء تقول له: الزمان شيء نسبي افتراضي يتغير بتغير المكان، ولذا فالزمان على كوكب المشتري يختلف عنه على كوكب الأرض لأن اليوم على الأرض طوله مرتبط بطول الليل والنهار وطولهما مرتبط بسرعة دوران الأرض حول نفسها.. وهذه طريقة عميقة تحتاج الى خلفية ثقافية لفهمها.

ولنتوقف عند هاتين الطريقتين قليلاً، وندع الطريقة الثالثة جانباً حتى لا نصعب على الناس.. لأنك إن صعبت على الناس فسيجمعوا حطباً ويحرقوك، حتى وإن كنت تقول الحق، وهكذا فعلوا مع من قبلك مثل ابن رشد وجالليلو.. أو أنك تقول كلام غير مفهوم مثل ابن عربي فيكفروك، ويكفروا جدود جدودك كمان.. هم هكذا الناس.. برغم أنهم طيبون لكن يمكن استغلالهم وتحويلهم الى شياطين بشرية بطريقه بسيطة جدا ينفذها بعض المفسدون في الأرض.

نعود الى اللغة والخطاب بطريقتين.. الأولى طريقة الصور مثل الوصف بالخيارة والثانية الطريقة العميقة.. وتعالى نتخيل أن "نلخبط الأمور"، ونستعمل لغة الخيارة مع أستاذ الفيزياء ونقول له (الزمن مثل الخيارة) فسينفجر ضاحكا عليك ويقول لك "دا كلام في البدنجان".. ولن تتصل معه في حوار وتفاهم جدي إلا إذا كلمته بلغته التى يفهمها.. يعنى لن تسيطر عليه ولن تبهره بلغة الخيارة.. فهو أكبر من لغة الخيارة ياصديقى.. لن تسيطر على عالم الفيزياء بلغة الخيارة.. وتعالى نفترض العكس، أنى أخاطب الرجل البسيط باللغة العميقة، وهى أن الليل والنهار طولها مرتبط بدوران الأرض التى جعلها الله سبحانه وتعالى تدور في فلك معلوم.. فماذا سيكون رد فعل الرجل البسيط عندما يسمع منى ذلك سيسطر عليه الانبهار بى وبحجم الثقافة التى عندي وسأكون بالنسبة له عالم كبير ولاسيما إن أرفقت كلامى ببعض الأحاديث والآيات القرآنية فسيخر الرجل ويقبل رأسي ويقول لي: بارك الله فيك وأكثر من أمثالك.. فقد تملكت الرجل حالة الانبهار بشخصى.. و"يا سلام لو لبست له لباس أبيض في أبيض"، وأطلقت لحية طويلة مصففة واضعاً على رأسي شال أبيض أو طاقية مستديرة الجوانب فتكون قد اكتملت عوامل الإبهار وصرت أمثل له وجها من وجوه الصالحين، وطبعا ستنهمر علي الألقاب مثل أبا الهيثم وأبا الحسن.. ولو حفظت سند حديث كامل أو عشرة أحاديث بسندها أصير بالنسبة له أعلم علماء الحديث أيضا.. وهنا تكون الصورة المبهرة اكتملت تماما وصار الرجل البسيط من أتباعى، فلو قلت له بعد ذلك.. اطبخ أعداء الله وكل لحمهم لفعل ذلك.. السر كله في أننى لخبطت لغتي الخطاب واستعملت هذه اللغة مع الفئة الأخرى.. فتنجح هذه الفكرة مع الرجل البسيط وأيضا مع أنصاف المثقفين، فهم أشد كارثية ومصيبة من استغلال البسطاء.. أي استعمال اللغة العميقة مع الانسان العادي تؤدي الى انبهار ثم سيطرة.. اتفقنا.. ولكن استعمال لغة الصور والوصف بالخيارة لن تبهر عالم الفيزياء.. يعنى نحن متفقون أنه يجب علينا ان نناقش هنا على الأقل لغتان للخطاب.. (عارف والله انهم اكثر من لغتين).. وأننا إذا استعملنا لغة مع غير أهلها تؤدي الى عواقب قد تكون وخيمة.. وأن أبو الروينى وأبو الهيثم وأبا المفدي وغيرهم وما شابههم من أسماء قد انتبهوا لذلك واستعملوا لغة عميقة مع عامة الناس ولذا استطاعوا أن يبهروهم أولا ثم يسهل عليهم بعد ذلك أن ينشروا العنف والفساد في الأرض، وخاصة بعد أن ألبسوه لباس الدين بالجلباب الأبيض والطاقية أم حيطة والشال الأبيض فوق الرأس.. إنهم المفسدون في الأرض حتى وإن كانوا تحت شعار الدين.. فالدين منهم براء.. هذا يعني أننا فهمنا هنا بالتفكير المنظم أنه يجب علينا أن نخاطب الناس بلغتهم وعلى قدر عقولهم، وأنه يجب أن نتكلم بلغات مختلفة أو بطرق خطاب مختلفة لنفس اللغة حتى نوصل المعلومة الى البشر.. إذا كنا نحن كبشر قد توصلنا إلى ذلك.. فلم ولن يخفى ذلك على علام الغيوب سبحانه وتعالى.. وقد خاطبنا في القرآن الكريم بطرق خطاب مختلفة حتى يجد كل إنسان فيه لغة الخطاب التى يفهمها.. فخاطب الناس بلغة الصور والتصوير ووصف لهم الجنة بأشياء يعرفونها وخاطب عالم الفيزياء أيضا بلغة يفهمها وخاطب الراسخين في العلم (الراسخون في العلم ليسوا ابن المفدى ولا أبو الهيثم ولا أبو الروينى).. بلغة فيها الرمز والتبيان.. القرآن به خطابات مختلفة لطبقات مختلفة.. فخذ منه ما يتناسب مع عقلك.. ولا تخلطوا الأمور ولا تستغلوا بساطة البسطاء.. وازرعوا الشجر والمحبة ولا تقتلوا البشر ولا تقطعوا الشجر.. عش في سلام ودع الآخر يعيش في سلام.. فليس لك عليهم من سلطان.. وأما المفسدون في الأرض تحت ثياب كاذبة فحسابهم على الله.. من يعتقد أن عنده من المقومات أن يفهم هذه الكلمات ويستوعبها فسيعرف أن ابن رشد قالها من قبلي ولكن بعضهم لم يفهم الرجل "فولعوا فيه بجاز وأحرقوه".. أيضا بسبب المفسدين في الأرض والمختبئون وراء الجلباب الأبيض ووراء الأسماء المنمقة التى اختاروها لأنفسهم.. وما ربك بغافل عما يفعل المجرمون.

 

 2

هل تحتاج عيوننا إلى إصلاح؟!

   

سندخل إلى الاختبار معا.. حتى نعرف أن الأذن لم تعد تسمع وأن العين لم تعد ترى..

اليوم في العاشرة صباحاً جلست أنا وصديقى نتناول طعام الإفطار في الريف، خارج المدينة، وفي أحضان جبال الألب، في غرب النمسا..

وبدأ الحديث عن نوعية الفطور، وكان أمامنا أنواع من الخبز "تلخبط الدماغ" فهذا بالسمسم وذاك بحبوب نبات عباد الشمس، وهذا ملييء بحبوب القرع العسلي.. واخترت الخبز بحبوب القرع العسلي ونصحت صديقى به أيضاً، وقلت خذ هذا النوع "ده كويس"، ونظرت له نظرة خبيثة أعتقد أنه فهمها، وكأنى أقول له حبوب القرع العسلي مفيدة للرجال.. ـ ولا تذهب أفكاركم بعيداً ـ فأنا لم أكن أقصد الذكورة إطلاقاً، ولكني قصدت أنها مفيدة للبروستاتا التى تشكل مشكلة كبيرة للرجال بعد سن الأربعين.. فحب عباد الشمس مفيد جداً ويوقف نمو البروستاتا.. وقد يسألنى البعض: ولماذا يجب أن نوقف نمو البروستاتا، ولماذا تكبر البروستاتا من أصله.. وهنا أتذكر حوار لى مع صديق نمساوي، وهو طبيب أمراض تناسلية، والذي كان يقول لي أنه لابد بعد سن الأربعين أن تعمل فحص البروستاتا، وأنا بالطبع أرفض أي فحوصات إلا إذا كنت مريضا، وكنت أقول له: الصحة تمام ولا أحتاج فحوصاتك.. فقال لي: هناك شيئان يكبران عند الرجل بعد سن الأربعين.. فقلت: ماهما?.. فقال: عقله والبروستاتا.. ومن هنا عرفت قيمة هذه البروستاتا التى إذا تضخمت تسبب الموت للكثير من الرجال.. وقال: عليك بأكل حبوب القرع العسلي (اللب الأبيض)، ولهذا اخترنا هذا النوع من الخبز لإفطار اليوم ومعه عسل النحل وقليل من الجبن، وأيضا بيض شم النسيم وجلسنا في أحضان الطبيعة نتناول طعام الإفطار.. ولن أحكى لكم عن الحديث الذي دار حول أن الإفطار رائع هنا والخبز جميل والسعر مناسب.. وأننا نتمنى أن يصنع الناس في بلدنا مصر خبز بحب القرع العسلي مثل النمسويون.. وقال لي صديقي: لو عمل أحدهم مثل هذا الخبز في مصر فسيبيعه بسعر فلكى ويستغل الناس ويقول لهم إنه خبز طليانى.. ناقشنا الاستغلال الذي في بلادنا والأحوال التى لن يغيرها إلا رب العباد، ولكن رب العباد قال ما معناه أنه لن يغيرها إلا إذا غيرتم أنتم أنفسكم.. طيب و"نغير النصابين والمنافقين اللى في بلادنا دول ازاي".. وأثناء هذا الكلام قال صديقى: "الشجرة اللى وراك دي رائعة".. فنظرت إليها: وقلت له: فعلاً شجرة جميلة.. ولكنه رد قائلا: لا.. دي شجرة جامدة.. فضحكت ونسيت الموضوع، وبعدها قمنا نتمشى، وصورت الشجرة، ولكن عندما اقتربنا منها رأيت عليها لافتة حماية.. أي أن هذه الشجرة تحميها الدولة، وقطع فرع واحد منها هو جريمة كبرى مثل جريمة من يسرق حجراً من الأهرامات مثلا.. ولكى يجعلوا هذه الشجرة محمية طبيعية لابد أن تكون مميزة جداً.. وفعلا بعد أن دققت النظر وجدت بها جمالاً وسحراً وتناسقاً في الهيئة لم أره من النظرة الأولى، مثل صديقى الذى رأى هذا الجمال بمجرد أن رآها.. وأنا رأيتها عند النظرة الثالثة.. ألم أقل لكم أن العين تحتاج إلى تدريب حتى ترى الجمال.. إذا نظرت إلى هذه الشجرة ووجدت أنها طبيعية جداً فاعلم أن عيناك أيضاً مثل عينى تحتاج الى تدريب.. ولكن انظر وافحصها جيدا فربما ترى هذا الجمال مثلي من النظرة الثالثة.

وكابن بطوطة المصري تعلم.. أن ترى الجمال في شجرة..

 

taa.austria@gmail.com